Booking.com
Booking.com

إدمان وسائل التواصل الاجتماعي

تُعرّف وسائل التواصل الاجتماعي بأنها عبارة عن تلك المواقع التي توجد على شبكة الإنترنت العالمية، ويتم من خلالها تفاعُل المُستخدِمين مع بعضهم البعض وتواصُلهم مع أصدقائهم وعائلاتهم ، ولا ينحصر استخدام هذه الوسائل أو المواقع على الاستخدام الشخصي والاجتماعي فقط، بل يُمكن استخدامها لأهداف تجارية، فقد أصبحت هذه المواقع هدفاً لأولئك الأشخاص الذين يسعون إلى جلب المزيد من الزبائن والعُملاء، ويوجد العديد من وسائل التواصُل الاجتماعي كالفيسبوك وتويتر وإنستجرام، وتتفاوت هذه المواقع في شعبيتها ورواجها بين المُستخدمين، وجدير بالذكر أن الفيسبوك هو أكثر هذه المواقع شعبية على الإطلاق
ولقد ظهرت مشكلة إدمان وسائل التواصل الاجتماعي نتيجة للاستخدام المتزايد لوسائل التواصل الاجتماعي المختلفة من قبل الافراد دون سيطرة فعالة وللتعرف علي الأبعاد الرئيسية لاستخدام شبكات التواصل الاجتماعي اجريت دراسة علي المستخدمين حيث أوضحت أن المستخدمين من الرجال أكثر عددا من المستخدمين الإناث كما أوضحت الدراسة أن اكثر البلدان استخداما لشبكات التواصل الاجتماعي في الشرق الأوسط وفي افريقيا مصر .
وكان من الأسباب الرئيسية لكثرة استخدام الأفراد لوسائل التواصل الاجتماعي هي انعدام ثقتهم بأنفسهم وعدم تقبل الاخرين لأفكارهم ووجهات نظرهم ؛ فاتجهوا لتجربة الحياة عبر وسائل التواصل الاجتماعي حيث يشعرون بمعدلات عالية من الجاذبية والحرية في التعبير عن الذات ولكن كان لهذا عواقب كثيرة منها بعد المستخدمين عن التواصل مع الاخرين وجها لوجه بالإضافة ألي عدم قدرتهم علي الخروج من هذا العالم الافتراضي , ومن الممكن أيضا أن يتسبب قضاء أوقات طويلة في استخدام وسائل التواصُل الاجتماعي المُختلفة بالتأثير بشكل سلبي على الحالة المزاجية والنفسية للمُستخدِم، كشعوره بالقلق أو حتى الاكتئاب , كما يؤدي الي الحد من إنتاجية المرء وقُدرته على الإبداع، فهذه الوسائل تُعتبر أحد أسهل الطرق لوقف الإبداع لدى المُستخدِم أو حتى قتله بشكل كامل ويرى البعض بأن المُدة المُوصى بها في استخدام مواقع التواصل الاجتماعي دون التأثير على حالة المُستخدِم النفسية هو نصف ساعة في اليوم الواحد

نصائح للحد من استخدام وسائل التواصُل الاجتماعي :
هناك العديد من النصائح والإرشادات للحد من كثرة استخدام وسائل التواصل الاجتماعي الذي وصي بها بعض الاستشاريين النفسيين منها :
1- كتابة اوقات استخدام مواقع التواصل الاجتماعي لمعرفة ومراقبة مقدار الوقت الذي يقضيه المُستخدِم عبر الوسائل المختلفة لمنصات التواصل الاجتماعي.
2-  تعزيز وعي وتثقيف مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي حول مسألة الخصوصية التي قد يواجها طوال فترة استخدامه لمواقع التواصل الاجتماعي الذي قد تعرض معلوماته الشخصية وحياته للكثير من المخاطر نتيجة مشاركتها عمومًا للجميع بواسطة نشرها عبر  وسائل التواصل الاجتماعي.
3-  تحديد وقت مُعين لاستخدام وسائل التواصل الاجتماعي بحيث يري الباحثين أن المدة الموصي بها في استخدام منصات التواصل الاجتماعي هي نصف ساعة

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Booking.com