Booking.com
Booking.com

بين الحوكمة والقيادة

كتب : عصام راشد

الحَوْكَمَة أو ما يعرف ب (الإدارة الرشيدة) هو تطور طبيعي لطغيان نزعة التملك عند الافراد علي المصالح العامة او حتي الخاصة فقد ينزع اصحاب راس المال لبعض السلوكيات او الافعال التي قد تضر بالمؤسسات وسياستها او ارباحها تحت دعوي الملكية وحرية التصرف
وتعرّف الحوكمة بأنها مجموعة الهياكل والعمليات اللازمة لتوجيه وضبط المؤسسة وتحديد وتوزيع الحقوق والواجبات بين المشاركين الرئيسيين في المؤسسات وضمان فهم المساهمين وأعضاء مجلس الإدارة والمدراء لها، وكذلك تحديد القواعد والاجراءات الخاصة باتخاذ القرارات بشأن أمر الشركة و تطور الأمر لتدخل الحوكمة مجالات أخرى غير الشركات التجارية كالمؤسسات الحكومية والجهات التعليمية والمنظمات الصحية وغيرها
فالحوكمة لها معالمها وضرورتها في القطاع العام حيث هي ضرورة لتحقيق الشفافية والرقابة وفي القطاع الخاص اهم معالمها هو فصل الادارة عن الملكية
ولا يمكن لأي مؤسسة أن تقوم إلا على أسس التكامل في عناصرها ولا يمكن الاعتماد على الإمكانات والكفايات وحدها وتظل القيادات البشرية الفعالة هي أحد أهم أعمدة قيام المؤسسة ونقلها نحو الكفاءة والجودة
ومهما كانت نظم الحوكمة والانضباط هي العامل الأهم في قدرات المؤسسة إلا أن ينبغي لكل مؤسسة من قيادات ذات train like موهبة ومبادرة
يعملوا كقاطرة لدفع وتحفيز وابتكار أساليب الأداء الأكثر فعالية
ولذلك في اوقات حاسمة وهامة ومراحل تطور المؤسسات النمطية ينبغي الأنظمة البيروقراطية التوقف والتراجع خطوة للوراء للسماح بمبادرات جديدة قد تبقي المؤسسات على قيد الحياة فضلا عن تطويرها

5 thoughts on “بين الحوكمة والقيادة

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Booking.com