Booking.com
Booking.com

لمحة أولية عن شكل السنة الدراسية القادمة

كتبت : إيريني إيليا أسحاق

أولياء الأمور يشعرون بمستقبل غامض وهناك مخاوف متبادلة بين أولياء الأمور والطلاب والمعلمين تكتنف أغلب البيوت المصرية فى الأشهر الأخيرة عن شكل العام الدراسي الجديد، وهل سيتم فتح المدارس بشكل كامل ام ستكون هناك طرق جديدة للتعليم فى مصر تتوافق مع انتشار فيروس كورونا والاجراءات الاحترازية التى تحاول من خلالها الدولة محاصرة الفيروس ومنع انتشاره وتقليل خسائره لأقل حد ممكن
وقد قدم لنا وزير التعليم طارق شوقي لمحة أولية عن كيفية إدارة الحكومة لعملية الانتقال، حيث أخبر بأن الوزارة تدرس تناوب الطلاب في المدارس العامة على فترات
الوزير شدد على وجود تيسيرات لم تحدث من قبل لطلاب المرحلة الابتدائية والتحضير لمفاجأة من أجل الحضور الى المدرسة وتحصيل الدروس داخل الفصول، من خلال عمليات تعقيم مستمرة للفصول قبل وبعد اليوم الدراسي واتخاذ كافة الاجراءات الاحترازية حفاظا على حياة الطلاب، مشددا فى الوقت نفسه على أن طلاب المرحلة الابتدائية الأكثر حاجة للحضور الى المدرسة لأن الطالب فى هذا السن يحتاج الى أكبر قدر من التواصل المباشر مع معلميه
فمع اشتداد الجدل حول العودة إلى المدرسة، تفضل المدارس الخاصة في مصر العودة إلى الدراسة في الخريف مع استمرار الحكومة في الإشارة إلى تخفيف قيود الإغلاق فى القريب ، ويبحث الآباء ومشغلو المدارس عن الوضوح بشأن كيفية التخطيط لإعادة فتح المدارس ومصاريفها الباهظة
وبموجب الاقتراح ، سيتم تقسيم الطلاب إلى ثلاث مجموعات ، ستقضي كل منها يومين في الفصل الدراسي وأربعة أيام في التعلم من المنزل
إذا لم نتمكن من فتح المدارس بالكامل ، فإن بعض العمل في الفصل الدراسي أفضل من لا شيء على الإطلاق ، ويقول المدارس من بين الجهات الفاعلة في القطاع الخاص في مصر ، فإن الإجماع السائد هو أنه إذا لم يتمكنوا من فتح المدارس بالكامل ، فإن مزيجًا من الفصل الدراسي والتعلم المنزلي أفضل من العمل بشكل كامل عبر الإنترنت. وقال نود أن نفتح بالكامل إذا كان ذلك آمنًا ، ولكن إذا لم يكن الأمر كذلك ، فإن النموذج المختلط سيكون ثاني أفضل شيء
إن التفكير الحالي لدى البعض هو أن الحل الأسهل هو وجود 50-70٪ من الطلاب في الفصل الدراسي في المرة الواحدة
وسيعتمد الشكل الذي ستتخذه الوزارة على العديد من العوامل المختلفة ، بما في ذلك الصحة والسلامة (من الفيروس والمخاطر طويلة المدى من التواجد في المنزل) ، وما هي الدرجات التي تنطوي عليها ، والتكاليف ، والتأثير على العمليات
و إذا كانت نسبة 66٪ أو ثلثي الطلاب في الصف ، فإن أي طالب يخرج ليوم أو يومين في الأسبوع ، وهو ما سيكون أفضل بكثير من حضوره كل يومين. داخل الفصول الدراسية نفسها ، تخطط بعض المدارس الخاصة لكل طالب للحصول على أربعة أمتار مربعة من المساحة الشخصية
وقد أعلن وزير التعليم طارق شوقي أن العام الدراسي القادم 2021/2020 سيبدأ في مصر في 21 سبتمبر
وقال الوزير أن كل المؤشرات حتى الآن تقول أن العام الدراسي الجديد سيعتمد على الدمج بين المدرسة والاستعانة بوسائل التكنولوجيا الحديثة لإكمال السنة الدراسية المقبلة فى حال استمرار الأوضاع على ما هي عليه الآن أو فى حال تفاقمها لولا قدر الله

5 thoughts on “لمحة أولية عن شكل السنة الدراسية القادمة

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Booking.com