Booking.com
Booking.com

التعليم بين مصر والخليج

كتب : عصام راشد

شاع منذ عقود بعيدة توجها واضحا نحو التعليم بالخليج العربي ومدي ترديه خاصة من ناحية المنتج التعليمي او الطلاب وفي الحقيقة انه لمد زمني معينا كان هذا الانطباع العام صادقا لحد بعيد حتي بداية الثمانينات او قبل ذلك بقليل حيث بدأت الخبرات البشرية المصرية خاصة في نشر مبادراتها في الدول الخليجية مما اثمر عدة نماذج ادت مع الوقت لتطور التعليم في الخليج بشكل يمثل قفزات من حيث الاهتمام والامكانات بل مؤخرا انعكس ذلك بشكل كبير علي المنتج التعليمي البشري لهذه الدول بشكل احدث طفرة علمية تبشر بتطور ثقافي واجتماعي واقتصادي واعد
في مصر انتظرت الدولة طويلا حتي تختار مسارا واضحا للتعليم ومع الاسف في خلال العقود السبع الماضية تركت الدولة التعليم دون مبادرة موحدة مما احدث تشوها بين تعليم حكومي ثم تجريبي كمحاولة لم تكتمل لتطوير التعليم الحكومي ثم تعليم خاص ذو انماط متباينة ومتعددة .في حين كانت دول الخليج تنشط في مبادرات موحدة ذات طابعي استثماري واحد ورغم اسناد الامر في البداية وحتي الان لكيانات رأس مالية لا علاقة لها بالتعليم (شركات المقاولات) حيث كانت هي الأقوى والاجدر علي الاستثمار وتحمل كلفاته رغم عدم تخصصها الا الدولة في نظام اداري محكم وضعت معايير واشتراطات في الاداء بداية من المباني حتي نظم الادارة والتعاقدات مما أثمر في غضون عشرون عاما مجموعة من المدارس الخاصة (الأهلية) ذات سمات موحدة ونفس التجربة تكررت في دول عدة تحت اسماء مختلفة في السعودية المدارس الاهلية وبالكويت النموذجية وبقطر المستقلة
كان المتعارف عليه قديما أن مصر تعاني من نظام تعليمي ضعيف وللغرابة تتمتع بمخرج تعليمي متميز (الطلاب) باجتهادات فردية وأسرية في حين أن دول الخليج تتمتع بنظام اداري قوي ومحكم الا أن المنتج التعليمي كان متواضعا
الا أن الواقع صار لحدا كبير معكوسا الان حيث اد الضعف الاداري لتراجع مستو المنتج بمصر في حين استطاع النظام الاداري الواضح القفز بالمنتج التعليمي الضعيف في الخليج لمستويات ترشحه للطموح في الدراسات العالمية وراجت انظمة الابتعاث التي قريبا ستحدث طفرة في كافة مجالات المجتمع الخليجي
لا يمكن أن نغفل دور الامكانات بالخليج وكذا دور زيادة اعداد السكان في مصر واللذان يعملان سويا علي ارهاق واضعاف أي مبادرة للإصلاح او التطوير في مجال التعليم المصري الا ان وضوح الرؤية ووجود الارادة لتطوير التعليم انطلاقا من واقعه هي الحل الامثل لتغيير واقع التعليم في مصر

5 thoughts on “التعليم بين مصر والخليج

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Booking.com