Booking.com
Booking.com

امراض الإدراك وصعوبات التعلم

كتب : عصام راشد

تنامى عالميا وعربيا الاهتمام بأمراض الإدراك الحسي وصعوبات التعلم بسبب زيادة انتشارها ومدى تنوعها وتأثيرها الكبير على عدد ليس بالقليل من اطفالنا اللذين هم مستقبل دول وشعوب
واذا أردنا أن نصنف العوارض التي قد تصيب الأطفال في سن مبكر وتؤثر على الإدراك الحسي أو تؤدي بهم لمواجهة صعوبة بالتعلم أو التحصيل الدراسي أو النمو المهاري والسلوكي نستطيع أن نقسم هذه العوارض لأربع درجات متباينة على مقياس واحد
ونستثني هنا الإعاقة الظاهرية الواضحة التي تمثل قطاعا هاما من أطفالنا يجب أن نوليهم رعاية فائقة اسريا ومجتمعيا ونفسيا وحتى على المستوى الفردي
يأتي عارض التوحد ومجموعة من امراض الإدراك والمتلازمات الشهيرة كأول العوارض الأربعة وأكثرها تأثيرا واشدها احتياجا لرعاية مكثفة لفهم سماته والعمل على إعداد برامج خاصة للعلاج الوظيفي الذي يخفف من آثاره ويصل للطفل بحالة اقرب للسواء وفق مدى زمني ومتابعة دؤوبة تحد من أثر التوحد أو تمنع تفاقمه
ثم تأتي صعوبات التعلم في الدرجة الثانية من حيث أثرها البالغ على مستويات التحصيل الدراسي والنمو المهاري لدى الأطفال خاصة إذا كان ذات اسباب عضوية أو نمائية مما يتطلب متابعة حثيثة ورعاية فائقة حتى يستطيع الطفل التغلب عليها والانخراط مع اترابه في أنشطتهم دون وجود عائق مهاري أو غياب القدرة على التحصيل , وفي احيانا أخرى تكون هذه الصعوبات اخف وطأة ويستطيع الطفل تجاوزها سريعا خاصة إذا كانت ذات اسباب متعلقة بالبيئة المحيطة به أو متعلقة بممارسات أو عادات اجتماعية خاطئة أو نواقص غذائية وصحية ضرورية لاكتمال قدرات ووظائف الجسم
ثم تأتي الفئة الثالثة وهي مشاكل اضطرابات السلوك أو ما اشتهر بإسمه الإيجابي تعديل السلوك وتشتت الانتباه وفرط الحركة وتعتبر هذه الفئة من العوارض الشائعة ولييست أقل خطرامن الفئات الاولى حيث أنها تتعلق برفع كفاءة السلوك البشري في حين تتطلب الفئات السابقة تحقيق حد الكفاية لحياة سوية. ولكن بالنظر لكل حالة بخصوصيتها تبقى كل الحالات ذات أهمية قصوى لذويها
أما الفئة الرابعة وهي اضطرابات وصعوبات التخاطب والتي منها ما هو عضوي وظيفي ولغوي وسلوكي وتتراوح خطورتها وحرجها وفق اسباب وسرعة التشخيص والوقوف على البرامج العلاجية المناسبة
بالقطع لا يوجد ما هو أثمن من اطفالنا حتى نوليهم كامل الرعاية والعناية الصحية والاجتماعية والنفسية الفائقة التي تضمن لهم حياة كريمة

5 thoughts on “امراض الإدراك وصعوبات التعلم

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Booking.com