Booking.com
Booking.com

الخوف – الفصل الرابع

بقلم / شريف جمال

الخوف
الخوف

ما الذي تفعله زوجتي ؟ ما الذي اصاب زوجتي و أم أولادي ؟ أكل هذا من أجل حسين ؟ أنا أعرف إنه ابنها و لكن هو ابني أنا أيضاً , اعرف انه يمر بظروف و نفسية صعبة , فهؤلاء الشباب و في هذه السن بالتحديد يعانون من ظروف نفسية و تحديات في العالم في بداية حياتهم العملية , كيف أبدأ و ماذا أبدأ ؟ و كذلك في في موضوع الزواج و الأرتباط , هذه القرارات المصيرية في بداية الحياة العملية تعد عقبات و حوائط أمام أي شاب في هذا الزمان

كان لدينا شركة قد اسستها و بالتالي كنت انتظر حسين بعد التخرج أن يأتي لكي يتعلم العمل في الشركة و بعد هذا يصبح مسئولاً و مديراً عليها من بعدي , و لكن وجدناه يرفض هذه الفكرة بتاتاً , و عذرته حينها , فبعض الشباب يريد أن يثبت نفسه في الحياه بعيداً عن والده و عمل والده لكي يشعر بنفسه و بقيمته , بعض الشباب لا يحبون أن ينظر لهم و لنجاحهم لأنهم أبناء صاحب العمل و الشركة , لذلك كنت أتركه يكتشف نفسه و ينجح بعيداً عني و يأتي للعمل معي في الوقت الذي يحب

كان هذا هو الوضع و التفسير , و لكني في نفس الوقت وجدت زوجتي قلقه كثيراً علي ما يمر به حسين الي أن قالت لي ذات يوم إنها لجاءت لعراف او دجال أو شئ من هذا القبيل و قال لها أن حسين معموله عمل قوي و ربطه عن كل شئ , صعقت من هذا الكلام و من تصرفها و كيف وصل بها الحال للإتجاه لهؤلاء الناس و اتهمتها بالجهل و صرف الأموال علي ما ينفع , و قلت لها مراراً و تكراراً علي ما يشعر به حسين و ما يحدث له من تغيرات و صراعات بداية المرحلة العملية و لكن خوفها علي ابننا كاان أكثر من تفتح عقلها و فهمها للأمور بشكل صحيح

تتابعت زياراتها لهذا الدجال اسبوعياً مزمعه انها تأخذ لها الأموال و الطعام التي هي طلبات الجان لكي يبعدوا عن حسين و يرجع كما كان , و كثرت المشاجرات و النقاشات معها و علي ما تفعله , حتي وصلت لأبنتنا و التي هي ايضاً بدأت تتحدث اليها عن تصرفاتها , و لكن للأسف لم نتلقي اي تأثير لهذا الكلام علي افعالها , كأنها تم تخديرها بالخوف فلم تعد تره أو تفهم أو تفكر في تصرفاتها , لقد استحوذ هذا الدجال علي زوجتي تماماً و سبب كل هذا هو خوفها علي حسين

مرت الأسابيع و بعد ضياع الكثير من المال , تحسن حسين ليس من أجل ما فعلته زوجتي و لكن من أجل زياراته لي في الشركة و رؤيته لفتاه أعجبته جعله يفكر و يضع اخيراً النقاط علي الحروف و بدأ الأجتهاد و العمل في الشركة و خطب الفتاه التي كان معجب بها و استقرت احواله و من ناحية اخري بدأت زوجتي تهدأ قليلاً و بالتالي لم تعد تذهب لهذا الدجال مرة أخري

ذلك الدجال الذي سيطر عليها بالخوف علي ابنها , فبالتأكيد استغل هذا الموضوع لكي ينهب من زوجتي بعض الأموال , فهؤلاء هم الدجالين و اللصوص و المستغلين لأمور الناس , فلا يرون أحد الناس في ضيقة أو في أزمة إلا و أستغلوا هذه الازمة اسوء استغلال , يحفظنا و يحفظكم الله منهم و من امثالهم

تمت

One thought on “الخوف – الفصل الرابع

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Booking.com