Booking.com
Booking.com

التنسيق – اختبارات القدرات

كتب عصام راشد

التنسيق
التنسيق

تعتبر اختبارات القدرات هي المستقبل المنتظر في مصر كبديل لعملية التنسيق التي تتحكم بشكل كامل في انخراط الطلاب في الجامعات والكليات وانتقالهم لكادر التعليم العالي 

ورغم أن اختبارات القدرات هي العامل الاقوى أو  الوحيد في بعض الدول الذي يحكم كيفية انتقال الطالب للكلية المتوافقة مع قدراته الشخصية والتحصيلية كما في المملكة العربية السعودية ودول أخرى إلا أن المتوقع أن يختلف الأمر في مصر لعدة أسباب منها الاعداد الوفيرة من الطلاب الراغبة في الالتحاق بعدد كبير من الكليات الا ان هذه الكليات لديها قدرة استيعابية محدودة لتلك الاعداد مما يتطلب معالجة مختلفة تضمن لهذه الكليات الحصول على الطلاب المستحقين عمليا للانتماء لها 

وبسبب الطبيعة السكانية وإعداد الطلاب المتوافدين على الجامعات سنوياً يعتقد البعض أن نظاما بديلا للتنسيق على وشك الظهور حيث لا يختفي التنسيق بشكل نهائي ولكن يصبح خطوة أولى للانتقال لمرحلة اختبارات القدرات التي ستحدد بشكل حاسم قبول الطلاب للكلية من عدمه 

من المتوقع أن يؤدي النظام الجديد لخفض نسبي في المجاميع لكليات القمة حيث يتيح هذا الخفض لإعداد اكبر من الطلاب التقدم للكلية ليس للالتحاق بها ولكن فقط يتيح لعدد أكبر التقدم لاختبارات القدرات الخاصة بكل كلية مما يعطي فرصا أكبر وأكثر مصداقية لانتقاء الطلاب بشكل تنظيمي عملي من خلال مرحلتين من التنسيق الاولى تعتمد على حصوله على مجموع مناسب ثم اجتيازه لاختبار القدرات للكلية كمرحلة ثانية 

ويبقى لهذا المقترح بعض المميزات كما يظل له العديد من المخاوف التي تلوح من أفكار سابقة لم تكتمل 

أما عن مميزاته من المؤكد أنه سيخفف أعباء الثانوية العامة كعام دراسي فاصل ومصيري متزايد الضغوط النفسية والاجتماعية على الطالب بل والأسرة بشكل عام، ومن ناحية أخرى قد يسمح للطلاب بالتعبير عن قدراتهم واهتماماتهم بشكل عملي أمثل يظهر كفائتهم في الالتحاق بالكلية التي تتوافق مع قدراته وميوله 

أما عن المخاوف فحدث ولا حرج ،اكبر هذه المخاوف هو انتقال الرعب النفسي ومافيا الدروس الخصوصية من دائرة اختبارات الثانوية العامة لتدور حول اختبارات القدرات والإعداد لها ليصبح كل التغيير المستحدث هو مجرد انتقال بالأضرار السابقة لمستوى آخر أعلى قليلا وأكثر تنوعا من الاختبار الموحد للثانوية العامة.احد المخاوف الأخرى هو طول الفترة البينية بين ظهور نتائج التنسيق ومرور الطالب باكثر من اختبار للقدرات باكثر من كلية مما يزيد أعباء الأسرة والطالب ويؤثر على الفصل الدراسي الاول بالجامعات ،بالاضافة لمخاوف  أخرى متعلقة بالحد الأدنى والأعلى لكل كلية والذي قد ينخفض لدرجة تؤثر بصورة أو بأخرى على المستويات التعليمية العامة, وكيف سيتم هذه الخفض بعد تغيير قواعد التنسيق وفصلها عن الارتباط بالاعداد التي يمكن لكل كلية قبولها 

يبقى الأمر جدلي وينتظر العديد من الأفكار والتعديلات التي يجب أن تدرس جيدا قبل القفز إلى حلول قد تزيد الأمور صعوبة تثقل كاهل الأسر قبل الطلاب 

5 thoughts on “التنسيق – اختبارات القدرات

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Booking.com