Booking.com
Booking.com

لو أن المعجزات تحدث

كتبت شروق عبد الله

لو أن المعجزات تحدث
لو أن المعجزات تحدث

ربما ستكون تلك هي الرسالة الأطول على الإطلاق التي أقوم بكتابتها ليس فقط بحروفى وقلمي بل أيضا بجل جوارحي بعقلي ووجداني، ربما تكون تلك التدوينة هي الأولى التي أتحدث فيها عن ما يسمى الحب حروفا قصيرة لكن بين طياتها تكمن الحياة وينبض القلب ويستنير العقل، فالحب هو تلك الطاقة الكامنة بداخلنا التي تجعلنا ننهض كل صباح سعداء ونأوى إلى فراشنا مبتهجين هو تلك الطاقة التي بدونها ما شعرنا يوما بأن جوارحنا ما زالت على قيد الحياة هو ذلك الشيء الوحيد الذي يجعلنا مستيقظين حتى منتصف الليل كي نكتب عنه ونتحدث عن جماله وروعته ولوعته، فمنذ أن حييت وما زال عقلي وقلبي يتوحدان فى فكرة وهي أن ما من شيء يتخلله الحب إلا وبات شيء رائعا مميزا وجميلا فأنا أؤمن جيدا بأن الحب لا بد من وجوده  فى كل زاوية ولو صغيرة من حياتنا لولاه لما شعرنا بأننا ما زلنا أحياء على قيد الحياة لولاه لما بكينا شوقا ولا سهرنا غرقا فى تفكيرنا خوفا على من نحب التعمق بالتفكير حتى نشعر بكونه جوارنا ولكن وقتها تكون الدموع هي الشيء البديل عن احتضانة وعناقة بشدة، فلولا الحب لما بكينا من الفراق ومن شدة الألآم التي يتركها بداخلنا، لما بكينا من جمال تلك الذكريات التي خلدها بداخلنا لولاه لما ابتسمنا كلما تذكرنا موقف عابر يهل على قلوبنا مثل فراشة على زهرة تستنشق رحيقها وهي منسجمة وسعيدة ومشرقة، الحب هو ذلك الشيء الوحيد الذي يجعلنا كالطيور الطائرة بلا أجنحة فقط تستشعر وهجه وتحلق فى سعادة دائمة الحب يا عزيزي هو بالفعل أكسير هذه الحياة وبريقها، كم اتخيل لو اتخذ كلا منا الحب منهاجا وشيئا اساسيا بحياته لتوقفت كل حروب العالم ولعم السلام والأمان لبات الجميع مستريحا وهانئا لو اتخذنا الحب طريقا نهتدي به لأحب كلا منا عمله لاستيقظ كلا منا وابتسامة مشرقة على جبينيه، فالحب هو ذلك الشيء الذي لو بات كلا منا يتحدث عنه لما كفينا نصف ما تكمنه مشاعرنا تجاهه فالحب أعظم من كلمات قيلت وستقال أعظم من أي شعور بالعالم يمكن لأي شخص أن يشعر به، الحب هو أجمل ما يمكن ان يتزوقة كل إنسان على وجه الأرض هو تلك الطاقة الكامنة التي بإمكانها حقا أن تصنع المعجزات وأن تبني كيانا تحطم وتنير قلبا مطفئا الحب هو من باستطاعته ان يحتضنك ويكفيك عن كل العالم، شعورك بأن هناك بهذا العالم جزء أخر لك إنسانا أخر وقلبا أخر تحيا لأجله ويحيا لأجلك لولاه لما استطعت أن تستخرج زفيرا واحدا بدون ذلك الشخص تشعر وكان هناك جزءا كبيرا منك مفقودا تظل تبحث عنه طوال الليالي ولا يغيب عن تفكيرك طيلة النهار هو ذلك الشيء الذي يجعل بالك بعيدا كل البعد عن ذلك العالم وضجرة ومعاناته يجعلك فى هالة لا يتخللها سوى السلام والطمأنينة والحنان هالة دافئة تود لو أن تعيش بها إلى الأبد، فالحب لم يكن يوما شعورا مستجدا او غريبا بل أنه نزل  برفقة اول قلب وجد على هذا الكون كي يكون بلسما لجروحنا وعطباتنا التي نتلاقها طوال مسيرة الحياة فالحب هو ذلك اللحن السجي الذي يعزف على أوتار قلوبنا شوقنا وحيرة ولهفه هو ذلك الدواء الذي يأوى مشاعرنا ويعالجها من قسوة تلك الحياة، هو الشعور الأصعب على الإطلاق فى التعبير عنه وتفسيرة لكنه ايضا الشعور الأروع على الإطلاق الذي يمكن لكل شخصا أن يتحسسه ويستشعر جماله، فالحب هو ان نستشعر وجود من نحب بجوارنا حتى لو كان بعيدا كل البعد عنا أن نشعر بروحه تمتزج بداخلنا وتشعرنا بأن هناك نفحات من الجنة نزلت للأرض وامتزجت بقلوبنا، الحب أن نشتاق لمن نحب كل دقيقة نشعر فيها بأننا يمكن أن نفقدة أو تحرمنا تلك الحياة من وجودة المستمر ، ربما أشعر أحيانا بأن الحب يتعلق بالحياة به تحيا قلوبنا وبدونه تستغيث فالقلب الذي لا يتخلله الحب يكاد يكون ميتا لا روح فيه ولا دفء ، الحب هو أن تتمنى أن يكون حبك الوحيد دائما قريبا منك تتمنى لو أن معجزة ما تحدث كي تجعله أمام عيناك كلما اشتقت إليه وتستشعر وهج حبه بالقرب منك الحب هو ان يتردد ذلك الصوت بداخلك دوما كلما تذكرت من تحب صوتا يجعلك تستيقظ من أعماق نومك ويأخذك منك ومن نفسك صوتا وكأنه ينادي من تحب مرددا  بلهفة لو أن المعجزات تحدث أريد أن أراك فى الحال

One thought on “لو أن المعجزات تحدث

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Booking.com