Booking.com
Booking.com

اللغة والثقافة

كتب عصام راشد

الكتير منا يردد كلمة ثقافة بشكل متكرر الا ان القليل منا يمكنه تعريف الثقافة تعريفا مناسبا وعدد قليل منا من يستطيع تحليل هذا التعريف للوقوف على أهم مكونات الثقافة وأهم العوامل المؤثرة بها . الثقافة في معناها العام هي كل ما أجتمع عليه مجموعة من البشر يجمعهم رابط مشترك وبشكل أكثر تفصيلا الثقافة هي مجموعة العادات والاعراف والازياء والمفرات المستخدمة بين مجموعة محددة من البشر في اطار زمني وجغرافي واحد

بهذا التعريف يتضح لنا أنه لا مجال لوجود شعب أو مجموعة أو حتى قبيلة صغيرة أو حتى عائلة لا وجود لأحد هذه الصور الاجتماعية دون وجود موروث ثقافي خاص بها . ومن ثم فأن الثقافة وثيقة الصلة بالحياة الاجتماعية وسواء أتسمت عناصر هذه الثقافة بالرقي أو الانحدار فلابد من وجودها فلا يوجد تركيب أو تكوين اجتماعي دون ثقافة بصرف النظر عن مستواها ومدى قبولها من عدمه

وتعتبر اللغة تحديدا هي أهم عناصر الثقافة لأي مجموعة بشرية حيث تلعب اللغة الدور الفاعل والجوهري في تكوين الثقافة ونقلها عبر الافراد والاجيال بل وتلعب اللغة دورا هاما وبالغ التعقيد في مدى رقي هذه الثقافة أو انحدارها ولا يمكن التدليل على هذه الحقيقة حقيقة كون اللغة هي الثقافة باعتبارها المكون الاهم للثقافات على مر العصور ز لا نجد دليلا ابلغ من أن كل رسول قد جاء معه نص مقدس يحمل مفردات كاداوات لنقل رسالته بل وفي الدين الاسلامي كان النص المقدس هو أهم المعجزات وابلغها واقدرها على تغيير الثقافة

وان كان دور اللغة في الثقافة كوسيلة لنقلها وتطورها أمرا واضح فأن دور اللغة في رقي الثقافة أو انحدارها أمر شديد التركيب والتعقيد مما يجعل الدراسات تعكف على فهم حقيقة الدور بالغ الخطورة للغة في تشكيل الفكر والثقافة وتطورهما بل وانعكاس ذلك على نواحي مختلفة  كالحياة الاجتماعية والاقتصادية . أن الدور الذي تلعبه اللغة في تشكيل شخصية ووجدان الاطفال والشباب بل والكبار دورا نستطيع من خلال دراسته أن نقف على تغييرات حادة وجذرية حدثت في المجتمعات العربية بشكل عام والمصرية على وجه أخص فالتغيير الثقافي المصاحب لانتشار استخدام مفردات اللغة الانجليزية والتعليم الدولي يحدث تكوينات اجتماعية متباينة قد تظهر وكأنها بقع ملونة في نسيج من لون واحد والخطير أن هذه البقع أما تتسع بشكل متطرد أو تدخل في صراع مع هذا النسيج مما يجعل المجتمع به الكثير من التشوهات والتغريب والانفصال عن واقعه وحقيقته

واذا أجمع العلماء والادباء على خطورة اللغة بهذا الحد فمن الطبيعي أن ينتقل الاهتمام للنظان التعليمي الذي هو الوعاء الذي يتم فيه تمرير اللغة اولمعارف بشكل أكثر تخصصا ووعيا الى جوار الوعاء الاجتماعي للاسرة الذي يؤثر كما يتأثر في نظام التعليم . وبصورة أو بأخرى قد ينجح أو يفشل النظام التعليمي في تقديم النموذج الامثل للمناخ اللغوي والثقافي المناسب وفق رؤيته واهدافه وقدراته الاكاديمية والمادية التي تتيح له انتاج نموذجا موحدا ناجحا فاعلا لتغذية العقول والافراد بموروث ثقافي جدير بالاحترام  

4 thoughts on “اللغة والثقافة

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Booking.com