Booking.com
Booking.com

تقدم أو تتقادم

كتب عصام راشد

الجميع يتقادم رغم محاولاته التحرك الدائم والمنافسة ولكن سرعة التغييرات التكنولوجية والعلمية تجعل الجميع يبدو في حالة من التباطئ قياسا بما يستحدث من أجهزة وتطبيقات ومتطلبات شديدة الدقة تستدعي مهارات شديدة الحساسية ولا يمكن لرغبة طارئة في التطوير أن تحدث فارق بل يجب أن يصبح التطوير من سمات الأنظمة الإدارية ومكوناتها مما يجعلها في حالة تحديث مستمر

ويبدو أن العائق الأخطر والأهم هو النمطية والانتماء لعصر مضى فوجود قيادات في أماكن عديدة تنتمي لعصر اخر وتعاني من نمطية عقيمة في الانتقاء وغياب القدرة على التأهيل لها والعاملين معها يجعل الأمر كأنه مشهد هذلي لشخص يريد أن ينتقي معاونيه بنفس سماته بل وبنفس الأسلوب الذي تم اختياره به منذ عشرين عاماً على أقل تقدير إنها النمطية والعجز في أوضح صوره ولكنها تغلف بعبارات مثل الاخلاق والادب والتفاهم والتعاون والبيروقراطية الا انها في النهاية مجرد قولبة ونمطية عاجزة لا تستطيع تجاوز حدود فكرة واحدة سجنت بها العقول عشرات السنين

التقادم هو المظهر العام للعديد من القطاعات التي بقيت في القرن العشرين رغم مضي عشرون عاما من القرن الحادي والعشرين والبعض يعتقد أن الحداثة والتطوير هو وضع أجهزة حاسب آلي على المكاتب واستخدامها لتخزين الداتا الكترونيا دون أن يفكر في قيمة تلك المعلومات المخزنة سواء في ملفات ورقية أو اليكترونية أن التطوير يجب أن يكون في العقول والأفكار اولا فمن العجيب أن ترى مؤسسات تعاني أشد المعاناة إداريا وفنيا ومنذ سنوات ثم تذهل عندما تسمع عن التجديد لبعض قادتها اللذين لم يستطيعوا احداث أي فارق على مدى سنوات وسنوات وتتعحب لماذا نعطيهم المزيد والمزيد من الوقت والفرص رغم ما اهدروه من سنوات دون علاج لأي أو بعض المشكلات المتجذرة في الهياكل الإدارية في النهاية تبقى الإجابة هي النمطية وفقدان الثقة في الأجيال المتتالية وغياب فكرة اكتشاف واعداد وتأهيل الكوادر فلا يكاد اي قائد في اي مؤسسة يرحل أو يستعد في الرحيل الا ويضرب كف بكف ناظرا خلفه حزينا لأنه لا يستطيع أن يجد من يحل محله بكفاءة متناسيا أنها كانت مسؤوليته هو أن ينشغل بإعداد الكوادر حفاظا على شباب المؤسسات أنها معضلة تقع فيها اجيال متعاقبة ومعاقبة تعاقب نفسها ومن اختارها ومن يليها لسوء الاختيار

ينبغي على القادة والمدراء في كل المؤسسات العمل على استحداث طرق انتقاء وتأهيل وتوظيف وليس لمرة واحدة بل ايجاد حالة من التطوير المستمر بحثا عن الكفاءات والكوادر في حالة وجودها أو العمل على صناعة وتأهيل الكوادر المتاحة وإن تواضعت امكانياتها فليس ادارة الازمات وتسيير الامور بواجبات القيادات بل الرؤية والمستقبل واستمرار المؤسسات هو الواجب الاول لهم

4 thoughts on “تقدم أو تتقادم

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Booking.com