Booking.com
Booking.com

بين التعاون والتنافس

كتب عصام راشد

إن جدلية طبيعة السمات الحاكمة للعلاقة بين المتعلمين والعاملين في المؤسسات التعليمية أمر ذو حساسية شديدة حيث يبقى الاختيار بين علاقة يحكمها التنافس من ناحية أو علاقة يسود فيها التعاون كمرتكز للأداء والتقييم يبقى الاختيار بينهما أمر محير بل وشديد الصعوبة لتعلقه بالطبيعة البشرية اكثر منه متعلقا بالسياسات والتدريب الذي تتبناه المؤسسة

إن الطبيعة البشرية تخبرنا أن التنافس سمة بشرية أصيلة متجذرة في النفس البشرية بخلاف التعاون الذي يعد بالنسبة للبشر مطلب طارئ في حين هو سمة متجذرة بالحيوان بمعنى أكثر وضوحا البشر متنافسين حتى يضطروا للتعاون في حين الحيوانات متعاونين حتى يضطروا للتنافس ومن ثم ندرك يقينا أن السمة الحاكمة بين البشر ليست التعاون بل العكس قد تكون تلك الحقيقة مفاجئة وصادمة للاغلبية منا لكنها معلومة مؤكدة عند المختصين وقد ساهمت الدعوات للتعاون في شتى المجالات لان نعتقد أن التعاون هو أساس العلاقات في حين أن تلك الدعوات كانت بالأساس لعلاج الطبيعة التنافسية للبشر

في مجال التعليم قد يفاجئ البعض أن جوهره هو تنافس الطلاب على تحصيل المعارف للحصول على التقدير الاعلى لنيل الفرص الافضل والتي هي بالضرورة أقل ولكن إذا تم اعتماد على برامج تعليمية تعلن التنافس كمسار للعملية التعليمية قد يدمر ذلك البيئة المدرسية والاجتماعية مما قد يصل إلى شيوع الجرائم رغم التيقن أن مسارا كهذا سيرفع كفاءة الأداء التعليمي والتحصيلي بشكل قطعي ولكن قد يهدم الأسس الاجتماعية لأي مؤسسة أو مجتمع

ونفس القواعد تنطبق على أداء العاملين في أي مؤسسة حيث قد يرتقي المناخ التنافسي بالاداء والكفاءة ولكنه يدفع بالبنية الاجتماعية للمؤسسة بالضعف أو إلى ما يشابه الميكنة حيث يرتقي الأداء ويتم تحيد المشاعر البشرية بشكل تام وهو أمر شديد النفع رغم كونه عظيم الخطورة

في النهاية يعطي الإسلام نموذجاً رائعاً للتنافس الذي تحكمه الأخوة حيث تعمل القيم الإسلامية على توطيد العلاقات بين أفراد المجتمع أو المؤسسة وتدعوهم لتنافس يبتغى به وجه الله مما يهذب الطباع ويقوم النفس ويوحد الأهداف وينهض بالمؤسسة على أسس تنافسية لكن ذات أخلاق وتراحم يضمن توازن البناء الاجتماعي داخل المؤسسة

5 thoughts on “بين التعاون والتنافس

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Booking.com