Booking.com
Booking.com

المعارف

كتب عصام راشد


إن مسارات العمل الأكاديمي تتسم بالغزارة وتعدد الروافد لذا على كل متخصص أن يتشبث بتخصصه أو ببعض روافده وان ساقته الأقدار لمجالات أبعد نسبيا عن تخصصه يتحتم عليه التركيز على المشتركات بين هذه المجالات ليبقيها روافد تصب في مساره المتميز
على سبيل المثال قد يتخصص المعلم في أحد العلوم أو المجالات الإنسانية أو العلمية مما يجعله يتتبع ينغمس فيها دون أن يتتبع روافدها مما يجعله أشبه بمن يبصر من منظار ممتد ولكنه شديد الضيق في حين تتبع روافد العلوم يجعل للمرء نوافذ متسعة ورؤية واسعة ويجعله ذو غيث ونفع لمن حوله

على النقيض قد يشتت المرء نفسه بين علوم متباينة لا مشتركات بينها عندها يبذل الكثير من الجهد ولكن يهدر الكثير من الفرص حيث لم تعد المعارف ذات انتاج محدود أو حتى غزير بل هي ذات قفزات وانفجارات متتابعة ولعل علماء القرون الماضية كان لديهم القدرة والرفاهية أن يتشعبوا في مناحي معرفية متباينة حيث جعلوا من أفكارهم نبت صالح لتأسيس علوم ومعارف أضاءت لمن حولهم ضياءا منيرا سارع إليه الكثيرون ليرسموا له روافد زادت من اتساعه حتى بات درب متشعبا من دروب المعارف

حقيقة أن العمل والعلوم الأكاديمية ذات تشعب كبير تحتم علينا أن ننتقي الفرص المناسبة التي تدعم مجالات التخصص ونحرص على الا نهدر الوقت والجهد في مسارات متباينة تشتت الذهن

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Booking.com