Booking.com
Booking.com

لستُ وحيدًا

بقلم : عبد الله حسن

أمَّا أنا يا صديقي أؤمن بتلك الحكمة الموجعة والتي تقول:”يبدأ موت المرء عند موت أبيه”..يسير الموت يا صديقي داخلنا في هوادة و دَأَب دون أنْ نشعر به،حتي أعمارنا تبدأ في النقصان منذ يوم ميلادنا!.وللموت ألوان غير محدودة،منها الفقد والحرمان،منها الحنين لِمَنْ ذهبوا ولن يعودوا، منها البكاء المحبوس والدمعة المغلولة والنفس حينما تمسي مكلومة،منها الضعف بعد القوة،والمرض بعد الصحة.. انكسار الروح لون صارخ وصاخب من بين ألوان الموت العديدة،بل إنَّه سيد الألوان كلها..أمَّا أنا يا صديقي فسعيد حقا بالحديث معك،رغم أنَّه حديث ذو شجون،ففي الحديث معك راحة،أتمني لك السلامة دائما..عفوا صديقي يجب عليَّ أنْ أفارقك الآن، فوحدتي تناديني،ولابد أنْ أذهب إليها،فمع وحدتي أشعر بامتلاك ذاتي،وتُمْسِي نفسي بين ضلوعي ساكنة كطفل وديع،فأنا حقًا يا صديقي لَمْ أَعُدْ وحيدا حينما أكون وحدي

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Booking.com