Booking.com
Booking.com

اتصال بالسماء

قصة/ حازم عبدالعزيز إهداء محمد خميس  عم صابر عامل السنترال رجل يحمل من اسمه الكثير. اعتاد أن يأتي كل صباح إلى مقعده  خلف مكتب الاستقبال في السنترال الذي يقع في تلك المنطقة النائية من العالم، في منتصف طريق صحراوي، تصل بينه وبين أقرب مدينة  مسافة يقطعها الراكب في ٤ ساعات على  الأقل. لم يكن رواده كثيرين قط،  وانعدموا تماما منذ أن أصبح كل  شخص يحمل وسيلة  جلب الهموم الخاصة به في جيبه. لكن عم صابر لا يزال يأتي كل يوم في الصباح، يجلس خلف مكتبه، وينتظر، عسى أن يضطر أحدهم في سفره إلى اللجوء إليه، فيكون عم صابر  السبب الوحيد في تخليصه من مصيبة ما …

الفقراء – الفصل الثاني

بقلم شريف حمدي الفصل الثاني عندما حدثني عن الأنسانية الضائعة وسط زحام المسؤليات الوهمية تذكرت موقف…

الفقراء

بقلم شريف حمدي رغم ما نمر بة من صعبات في حياتنا، قد نجد من يمد يدة…

الخوف – الفصل الرابع

بقلم / شريف جمال ما الذي تفعله زوجتي ؟ ما الذي اصاب زوجتي و أم أولادي…

الخوف (الفصل الثالث)

بقلم / شريف جمال ماذا حدث لأبني حسين ؟ أحواله تخيفني , أقلق دائماً من المستقبل…

الخوف – الفصل الثاني

بقلم / شريف جمال مرت دقيقة ثم دخلت سيدة في الستينيات منظرها يوحي بالوقار و الاحترام…

الخوف – الفصل الأول

بقلم / شريف جمال جلس الدجال ذي الخمسون عاماً يفكر في احواله و مشكلته المالية و…

لا اسمع لا أري لا اتكلم.. الفصل الأخير

بقلم : شريف جمال ظللت يوم الجمعة كله في البيت و لم اتحرك منه و صلاة…

لا أسمع لا أري لا اتكلم.. الفصل الثالث

بقلم : شريف جمال لا اتكلمكل هذه الاحداث حدثت يوم الخميس أي نهاية الأسبوع , و…

أشتباة

بقلم : شريف حمدي من نفس المكان الذي كنا نلتقي فية وجدت حقيبة مجهولة المعالم ملقى…

Booking.com